اختتام منتدى “تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة”

اختتمت مؤخرا جلسات منتدى “تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة” الذي احتضنته عاصمة الإمارات العربية المتحدة أبوظبي، شارك فيه قرابة الـ (250) عالما ومفكرا إسلاميا من أنحاء العالم، ناقشوا فيه الكثير من القضايا الإنسانية التي تسببت بها الصراعات الفكرية والطائفية في المجتمعات المسلمة.

شارك في المؤتمر عدد من شيوخ قناة “الإرث النبوي” أبرزهم الشيخ عبدالله بن بيه وهو رئيس المنتدى، والحبيب المربي عمر بن محمد بن حفيظ عميد دار المصطفى للدراسات الإسلامية بتريم، والشيخ محمد عبد الباعث الكتاني، والحبيب علي الجفري رئيس مؤسسة طابة للدراسات والأبحاث.

واستمرت جلسات المنتدى الذي رأسه الشيخ عبدالله بن بيه يومين متتالين، نوقشت فيهما المحاور التالية: القيم الإنسانية والعيش المشترك، و تصحيح المفاهيم، الفتوى في زمن الفتن، وإسهام الإسلام في السلم العالمي.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus