بأسئلة جريئة وطرح واقعي .. “بصائر2″ يناقش القراءة بين الواقع والمأمول

تناول الداعية الإسلامي الحبيب محمد السقاف الكثير من الملامح التي تتصل بعالم القراءة، وذلك في الحلقة الأولى من برنامج “بصائر” الذي يعود مجددا في موسمه الثاني بتنوع أكثر وإثارة أكبر، ويحاوره الإعلامي أبوبكر الحبشي الذي بدوره يلقي الكثير من الأسئلة التي تكشف عن تفاصيل العديد من المحاور المهمة ذات الصلة بصلب موضوع القراءة، وكان عنوان الحلقة “أمة إقرأ لا تقرأ”.

استضاف البرنامج هاتفيا الأستاذ أحمد طابعجي مدير مشروع كتابك لبيتك، وناقش معه الإعلامي الحبشي جملة محاور أبرزها غياب ثقافة القراءة بشكل عام، والقراءة الشرعية بشكل خاص، وهل قيد الإسلام حرية القراءة؟ وما الفرق بين القراءة الجادة المثمرة والقراءة غير المنضبطة كالتي تعج بها مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر من رسائل ومنشورات، وما دور أندية القراءة في المجتمع.

أسئلة كثيرة طرحت في اللقاء، ومن جانبه أثرى الحلقة الداعية الإسلامي الحبيب محمد السقاف من خلال تطرقه لمجموعة من الجوانب المهمة في القراءة، وأجاب عن أسئلة ملحة يقع فيها الكثير وهي ماذا نقرأ ، ولماذا نقرأ، ومتى نقرأ ؟؟ وكيف نقرأ؟، مستعرضا بعض الحالات التي من شأنها تمنع القراء كقضية بعض رجال الذين يمنعون أتباعهم من القراءة لأسباب غامضة وأخرى واضحة.

bsaeeer

 فيما حاول الإعلامي أبوبكر الحبشي استعراض بعض المسببات التي أثرت على نسبة التطلع والإقبال على القراءة مستدلا بإحصائيات عن القراءة ونسبة الأمية في العالم العربي، مستوقفا على ما يعرف بثقافة الإعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر ووتس آب التي أنتجت للواقع جيلا نفسه قصير في القراءة.

وتناول أهمية ثقافة الصورة التي طرأت على العالم العربي والاقبال على مشاهدة الأفلام الوثائقية والمسلسلات التاريخية التي يعتبرها الكثير أنها تغني عن القراءة الجادة والحقيقية التي أحدثت نمط جديد للمعرفة بعيدا عن القراءة، مستوضحا مدى صدق و حقيقة مفهوم القراءة السريعة الذي طرأ مؤخرا على الساحة العربية، وخصصت له الكثير من الورش والدورات التدريبية، مقدما تساؤلات حرجة عن غياب التحقيق العلمي والاستنباط عن أصحاب القراءة السريعة، متسائلا عن دور معارض الكتاب في المملكة بين الواقع  و المأمول.

bsaeeeeer

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus