الشيخ محمد المنقوش يتناول “خصيصة الأمان”

ما أجمل أن يتعرف المرء على الخصوصية التي حباها الله لأمته ببركة ورحمة سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، وفي هذا المجال تتواصل حلقات برنامج “شكرا حبيبي” لفضيلة الداعية الإسلامي الشيخ محمد المنقوش الذي يبحر بمشاهدي “الإرث النبوي” في جزيل كرم الله، وفضاء عطائه.

ومما يتناوله فضيلة الشيخ محمد المنقوش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل الوالد من ولده، فهو مشغول بأمته و حريص عليها يخشى عليها في مواطن ضعفها، حيث نالت أمته البقاء في هذه الدنيا بسببية رسول الله صلى الله عليه وسلم، و بقاؤنا في هذه الحياة لا يساوي شيء بجانب بقاء الإيمان في قلوبنا.

ويضيف نحن أمة مؤمنة من الشرك مصداقًا لقوله صلى الله عليه وسلم حاكيًا وعد الله بلسانه: ما الشرك أخشى عليكم، وهناك من يرتدون، يرتدون عن ظاهر ما قالوا وليس عن باطن ما اعتقدوا، و من خالط الإيمان قلبه فقد نال الأمان كما ورد في حديث ثوبان.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus