“من عجائب القرآن اللغوية” يشرحها الدكتور فؤاد سندي

تحدى الله سبحانه وتعالى العرب في الشيء الذي برعوا فيه، وهو البيان وقدرتهم البالغة على استخدام اللغة، وقال الله في قرآنه الكريم: ( قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا)، وكيف أن الله تحداهم بأن يأتوا بسورة ثم بآية ثم بكلمة؛ وعجزوا عن الإتيان بمثلها.

qwertyuyytett

الإعلامي أبوبكر الحبشي يحاور الدكتور فؤاد سندي

وفي هذا الصدد،  يستضيف الإعلامي أبوبكر الحبشي الدكتور فؤاد سندي الأستاذ المشارك في جامعة أم القرى، في برنامج حواري جديد “من عجائب القرآن اللغوية”، الذي يستعرض فيه أبرز المحطات الخاصة بالإعجاز اللفظي في القرآن الكريم؛ حيث يتناولون القرآن الكريم من منطلق إعجاز اللغة والبيان؛ بأسلوب شيق يقرب الأفهام إلى تدبر كلام الله عز وجل.
ويتطرق فضيلة الدكتور فؤاد سندي إلى إثراء الحديث عن الآيات المتشابهة وأوجه الفصل بينها عبر البيان القرآني البديع، الأمر الذي يسهم في ربط المشاهد بلغة القرآن من خلال التفكر في بديع كلام الله.

يُبث البرنامج كل أربعاء، الساعة:

23:00 (مكة المكرمة).

ويعاد الخميس في الأوقات التالية:

05:15  و10:15 (مكة المكرمة).

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus