عدن .. تشهد حفل إشهار مركز “المرصد النبوي”

أفتتح صباح اليوم الأربعاء الداعية و المفكر الاسلامي الحبيب أبوبكر العدني بن علي المشهور حفل إشهار مركز “المرصد النبوي” لدراسة علوم فقه التحولات، وذلك في قاعة قصر سبأ  بخور مكسر بمحافظة عدن، بحضور الأستاذ نائف البكري وكيل محافظة عدن، و الدكتور محمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب بجامعة عدن، والدكتور محمد عقلان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا بجامعة عدن، و الأستاذ فؤاد البريهي مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد، و مجموعة من الأكاديميين والعلماء وطلبة العلم.

يأتي هذا الاشهار بعد النجاح الذي حققه برنامج “المرصد النبوي” الذي عرض الموسمين الماضيين حصريا على قناة “الإرث النبوي”، التي شاركت في ترويج الحملة الاعلامية لافتتاح المركز.

kjhkjhg

ألقى الكلمة الترحيبية مدير المركز الدكتور محمد حمود الأهدل ذكر فيها جملة من المعلومات والمفاهيم عن فقه التحولات ودور المركز في احتضان الفقه التجديدي، ودعا طلاب العلم والباحثين بأن يرسلوا للمركز دراساتهم و أبحاثهم لتداولها مع أصحاب الشأن.

ورحب الأهدل بالتعاون مع كل من له قدرة بحثية وموضوعية في تناول بعض العناوين المتعلقة بفقه التحولات، مشيرا إلى جاهزية المركز في استقبال كل من لديه فهم أو رؤية أو تساؤلات في ذات المجال، حتى تتلاقح الأفكار ويتحقق مبدأ التحاور العلمي والمنهجي في محتويات فقه التحولات.

ومن جانبه ألقى كلمة الأربطة الدكتور عمر باغوث مدير رباط بحر النور بالمكلا، تطرق فيها إلى أهمية علم فقه التحولات ودوره في الاسهام لمعالجة الواقع من مجمل متغيرات الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ملفتا إلى أن الواقع يحتاج إلى قراءة واعية، لتقديم الحلول والمعالجات انطلاقا من الأخذ برباعية أركان الدين.

xasdfhjfdfgdsfh

فيما ألقى الأستاذ نائف البكري وكيل محافظة عدن، كلمة الضيوف شكر فيها القائمين على المركز، ناقلا تحايا محافظ محافظة عدن الذي تعذر عن الحضور.

وتمنى البكري نجاح المركز في تحقيق أهدافه وخططه من خلال مخرجاته ونتائج أبحاثه التي تسهم في تشخيص الواقع ليقدم الحلول والمعالجات.

وقال وكيل محافظة عدن: “نحن في قيادة المحافظة لا يسعنا إلا أن نشكركم على جهودكم المباركة المنطلقة من منهجكم الوسطي المتصف بثقافة الحب والتسامح والأخلاق، و التي من خلالها فتح أجدادكم مشارق الأرض ومغاربها”.

واختتم برنامج الحفل الداعية والمفكر الإسلامي الدكتور أبوبكر العدني بن علي المشهور بكلمة شكر فيها حضور الجميع، وقال: ” .. في هذا اليوم المبارك الذي كان أملا وأصبح حقيقة، نحضر وإياكم لإشهار هذا المرصد النبوي، الذي من وظائفه خدمة الأمة وإعادة ترتيب مدركات الوعي للأمة الإسلامية جميعها، لمن أحب أن يطلع على المعالجات الشرعية التي وضعها سيد البشرية”.

وأضاف: “..فهناك وظائف ستكون على المرصد النبوي والقائمين عليه نتمنى أن تتحقق إن شاء الله، فأبارك لشبابنا وطلابنا ولوطننا المبارك ولليمن السعيد، في هذه الفرصة المباركة التي ينطلق منها هذا العطاء الرباني الأبوي النبوي الشرعي، الذي من خلاله نقيم العدل والأمان والإيمان، مقابلا لما يقيمه الشيطان من الفكر الإبليسي الوضعي الطبعي الذي نراه قد دمر العالم الإنساني والعالم الإسلامي والإقليمي والمحلي”.

وتمنى المشهور أن تتحقق الاستفادة من إشهار المركز، وأن يتلفت إليه الجيل من الشباب والفتيات والعقلاء والعلماء والمؤسسات العلمية من الجهات الرسمية، وحثهم على المبادرة في صدد مجالات المرصد، وإعادة دراسة كل أمر مراد على ضابط شرعي وعلى احترام للعلم الوضعي، حتى يعطى لكل شيء مكانته ومقامه.

تخلل الحفل عرض بروجكتر عن التحولات الحاصلة في العالم، وهو فكرة الأستاذ سامح الكهالي، وإخراج المخرج عزت وجدي، وإشراف الأستاذ عبد الرقيب العطاس، بينما قدم فقرات الحفل الأستاذ علاء مانا.

saddfghgjh

يذكر أن مركز “المرصد النبوي” يعتبر أول مركز بحثي علمي أكاديمي يدرس علم علامات الساعة من أحاديث سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم، ويشخص من خلالها ظواهر الواقع ويسهم في حلها بأدوات بحثية علمية موضوعية ليكشف قوانين تطورها من وحي النبوة.

يهدف المركز إلى إبراز علم علامات الساعة كفقه تشخيصي توصيفي لمراحل الحياة الإنسانية والمرحلة المعاصرة على وجه الخصوص، و تطوير منهجية البحث العلمي بدراسة الظواهر من منطلق العلم النظري، و المساهمة في إثراء البحث العلمي الأكاديمي وإقامة علاقات علمية أكاديمية مع الجامعات والمؤسسات العلمية البحثية.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus