قراءة حول الحلقة الأولى من الوثائقي “رايات خالدة”

كشفت البارحة الحلقة الأولى من السلسة الوثائقية “رايات خالدة” قوة وترابط العلاقة الحميمة بين أودية حضرموت وأرخبيل أندونيسيا.

وتناولت الحلقة، نبذة تاريخية مختصرة عن قصة دخول الإسلام إلى ذلك الأرخبيل المنتشر والمترامي الأطراف، ليغدو فيما بعد أكبر دولة إسلامية مساحة وسكانا.

وتطرقت إلى دور الحضارمة الذين هاجروا في القرون الأولى إلى تلك البقاع، ذهبوا وهم يحملون العلم والسلوك الحسن بالإضافة إلى هم الدعوة إلى الله تعالى.

BNVM,M.,BVDBNDFMGH,J

وكان لجودة التصوير، ودقة النص، وروعة الإخراج، الدور الأكبر في شد انتباه المشاهد،حيث تم التوظيف المناسب للقطات التي تحكي عملية الإعداد والاستعداد لحولية الإمام أبوبكر بن سالم، والتي يحضرها مئات العلماء والدعاة من دول شرق آسيا ومن بعض الدول العربية، لتكتظ تلك ساحة المجلس بآلاف البشر الذين يتزاحمون لحضور الحولية والاستماع لتلك الخطب الوعظية التي يلقيها نخبة من العلماء والدعاة على رأسهم الداعية الإسلامي الحبيب المربي عمر بن محمد بن حفيظ عميد دار المصطفى بتريم للدراسات الإسلامية.

“رايات خالدة”، عمل تلفزيوني وثائقي جديد، بصناعة إعلامية متميزة، مليء بالأحداث المشوقة، و الحقائق الموثقة عن الدعوة الإسلامية في شرق آسيا التي يجهلها الكثير، ورد صريح لما تناقله الإعلام سابقا على غير وجهه الحقيقي.

يذكر أن البرنامج يعرض حصريا على “الإرث النبوي” كل أربعاء في تمام الحادية عشر مساء بتوقيت مكة المكرمة، ويعاد بثه الخميس في تمام العاشرة مساء، وكذلك الأحد في السادسة والنصف مساء بتوقيت مكة.

ولمن فاتته مشاهدة الحلقة، بإمكانه متابعتها من خلال اليوتويب على الرابط التالي:   http://bit.ly/1A2n45f

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus