الكثير من الأحداث الشيقة في الحلقة الثانية من “رايات خالدة”

يتأهب جمهور ومتابعي قناة “الإرث النبوي” الفضائية، الليلة في تمام الحادية عشر، لمتابعة الحلقة الثانية من السلسة الوثائقية “رايات خالدة” التي تحكي قصة العلاقة الوطيدة بين حضرموت وأرخبيل أندونيسيا ودول شرق آسيا، وتسلط الضوء على رحلة الداعية الإسلامي الحبيب المربي عمر بن محمد بن حفيظ، عميد دار المصطفى بتريم للدراسات الإسلامية، إلى اندونيسيا والدور الكبير الذي يقوم به في مجال الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

وتتميز الحلقة الثانية بالكثير من الأحداث المشوقة، وتكشف العمق التاريخي الذي ربط الكثير من طلبة العلم الشريف بمدينة تريم وبدار المصطفى على وجه التحديد، كيف حصدت أول دفعة متخرجة جاءت لطلب العلم ثمار جهدها وصدق نيتها؟ وكيف أثرت في واقعها بعد أن عادت إلى بلدها وهي محملة ببضاعة العلم وأساليب الدعوة الصادقة إلى الله ورسوله، حيث  تأثر بها مئات بل آلاف الناس في أندونيسيا وما جاورها؟

الليلة .. أنتم على موعد في غاية الأهمية، حيث يطوف بكم راوي قصة السلسلة الإعلامي علي بن عامر، بصحبة المخرج عبدالقادر با مدحج، وعدسة أيوب بريك الذي لم يترك شاردة ولا واردة إلى ووثقها في كاميرات “الإرث النبوي” التي تأمل من خلال هذه السلسة إلى كشف النقاب عن حقيقة العلاقة بين حضرموت وإندونيسيا.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus