قضايا جوهرية تتابعوها في “الأنوار الكاشفة”

بعد قوة الطرح الذي قدمه فضيلة الداعية الإسلامي الدكتور محمد يحيى الكتاني في الحلقات الأولى من برامجه الرمضاني “الأنوار الكاشفة”، يواصل فضيلته الحضور الملفت في الحلقة الرابعة التي ناقش مضمونها ” تقديس التراث”، ليوضح الكثير من المسائل المتعلقة بمواقف الأمة الإسلامية وعلماؤها من تقديس التراث الإسلامي، وتكفل أيضا بالرد على الأقاويل التي تنادي بمحاكمة التراث والنظر فيه وتقديس المؤسسات الدينية كالأزهر الشريف للتراث وكتبه.

وناقش فضيلة الشيخ الداعية الدكتور محمد الكتاني في الحلقات الأولى، مضمون “الدين والشريعة”، و “الحداثة والتنوير”، و “العقل والنقل”، حيث استطاع أن يسلط الضوء على أهمية الدين وموقعه من حياة المسلم، وفسر الادعاءات التي تهدف إلى وجود قطيعة ما بين الدين والشأن العام.

فيما حلل حقيقة ظاهرة الحداثة والتنوير، وتناول موقف بعض الطرق التي تحيد الدين عن المجال العام، وأجاب عن التساؤلات التي تتدعي بأنه يوجد تعارض بين العقل والنقل، وشرح وظيفة العقل والنقل في النظر للنص الشرعي.

يذكر أن الدكتور محمد الكتاني من مواليد الإسكندرية في 7/4/1977م التحق بالأزهر بعد المرحلة الابتدائية سنه 1989مصعد على المنبر لأداء خطبة الجمعة في مسجد الإمام الطرطوشى بالاسكندريه، حصل على الثانوية الأزهرية بتفوق ثم التحق بكلية أصول الدين والدعوة الإسلامية وتخرج منها بتقدير عام جيد من قسم الحديث الشريف وعلومه.

يعرض البرنامج على قناة “الإرث النبوي” في الأوقات التالية:

يـوميا في 6:00 مساء (مكة).

 يـعاد يــومــيا في الساعة:

 1:00 صباحـا (مكة).

 1:30  مســاء (مكة).

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus