إنجاز أكبر نسخة يدوية للقرآن الكريم بالخط العربي في أفغانستان

تمكن مجموعة من الأفغان من هواة الخط العربي إنجاز كتابة أكبر مخطوط للمصحف الشريف في العالم تطلب انجازه العمل خمس سنوات متواصلة ، هذا ويطمح القائمون عليه الدخول بإنجازهم إلى موسوعة غينس للأرقام القياسية. فيما سجلت وزارة الحج والشؤون الدينية في أفغانستان رسميًا هذا الانجاز الذي يعود الفضل فيه إلى الخطاط الأفغاني محمد صابر خضري و9 من طلابه ويتم حاليًا عرض هذه النسخة الفريدة في المركز الثقافي بكابل.

 وفي هذا يقول محمد إرشاد معنوي أحد أفراد المجموعة “بجهود فردية ولثمانية عشر ساعة كل يوم استطعنا أن ننجز هذا العمل العظيم، وقد ساعدنا بعض أهل الخير في تمويل هذا المشروع مالياً، وسيبقى معلماً حضارياً نتمنى أن نكون قد قمنا بأداء جزء بسيط من حق كتاب الله علينا”. فيما أضاف صادق ياقوت حسيني خضري من كتاب هذا المصحف المخطوط  أن “الرسالة التي نرسلها إلى العالم هي أن أفغانستان ليست كلها حروب ودمار، بل هناك وجهاً آخر يجب التركيز عليه، والأفغان بطبعهم يحبون العلم ويسعون إلى نشره عبر كل الوسائل”.

8

الجدير ذكره أن طول هذا المصحف المخطوط يصل إلى مترين و25 سنتيمتراً، وبعرض أكثر من متر وخمسين سنتيمتراً فيما يـقدر وزنـه بخمسمائة كيلوغرام،  وتبلـغ صفحاته 218 صفحة مزينة  بألوان مختلفة. في الوقت الذي تعددت اللمسات الفنية الرائعة التي تـميز هذا المصحف المخطوط حيث تتضمن النسخة كتابة مذهبة وتشكيلاً ملونًا للكلمات , كما أن غلاف المصحف مصنوع من جلد الماعز ومزخرف بنقوش بارزة , كذلك توجد وسط كل صفحة علامة  بيضاء إشارة إلى نزول القرآن من السماء، فيما تتزين صفحاته بأنواع مختلفة  من الألوان والزخرفة الجميلة التي اختارها القائمون على العمل بعناية تامة , وبلغت تكلفة صنع هذه النسخة الفريدة نحو نصف مليون دولار.

هذا وقد كانت جمهورية تتارستان الروسية صاحب الرقم القياسي السابق إذ عرضت في العام الماضي اكبر مصحف مخطوط في العالم حينذاك وهو عبارة عن نسخة طولها متران وعرضها متر ونصف المتر.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus