“عودة للحوار” .. أرقى المعاني في نبذ الخلاف وجمع الكلمة , قريباً على الإرث النبوي

في عصرنا الراهن الذي كثرت فيه الخلافات والنزاعات والفتن وحلََّ بجسد الأمة الإسلامية ما حلَّ من الضعف والوهن والمرض , ما أحوجنا أن نستبصر في المعاني التي تؤكد على ضرورة وأهمية اجتماع الأمة واعتصامها بعرى حبل الله المتين , فهو السبيل الوحيد لعزتها وفلاحها وانتشالها من كل الذي تعانيه , وفي هذا الإطار يطل علينا البرنامج الجديد ” عودة للحوار ” الذي أنتجته قناة الإرث النبوي وتعرضه قريبا ضمن باقة برامجها المميزة مع بداية العام الهجري الجديد.

حيث يعود بنا الدكتور سعيد فوده من خلال حلقات هذا البرنامج وعبر حوار شيق فيه الكثير من الفائدة والتوعية إلى طاولة للحوار والنقاش الهادف إلى جمع الكلمة ورص الصفوف ونبذ الخلافات , منبهاً إلى أن أحد أسباب كل هذه الفرقة والصراع هو بعد الأمة عن الحوار فيما بينها , ليتحدث بأسلوبه اللطيف عن جملة من القضايا التي سببت النزاع وخلقت الفرقة بين المسلمين.

“عودة للحوار” برنامج شيق وغني في طرحه يجول بنا من خلاله الدكتور سعيد فوده على أرقى المعاني وأنصع الصور في المحبة والسلام والأخوة مركزاً في حديثه على أن البداية تكمن في الحوار, ولنا في ديننا الإسلامي الحنيف وسيرة المصطفى علية أفضل الصلاة والسلام الكثير مما يوصلنا  إلى تلاقي المسلمين وجمع كلمتهم.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus