الأدوار الدعوية للمسجد بين الأمس واليوم في الأخذ بيد الشباب في حوار مع الشيخ محمد الكامل سعادة

في حلقة الليلة من برنامج (تجارب دعوية)

الأدوار الدعوية للمسجد بين الأمس واليوم في الأخذ بيد الشباب في حوار مع الشيخ محمد الكامل سعادة

كما عودتكم قناة الإرث النبوي مساء كل ليلة ثلاثاء يتجدد اللقاء مع نخبة مميزة من الدعاة إلى الله تعالى من مختلف بلاد العالم الإسلامي حيث يستضيفهم الإعلامي محمد باحميد ليرووا لنا  ويحدثونا في حوارات شيقة عن تجاربهم وأفكارهم في الدعوة إلى الله وذلك عبر البرنامج الحواري المميز “تجارب دعوية”.

وفي حلقة هذه الليلة من البرنامج يحل ضيفاً من تونس الخضراء فضيلة الشيخ الداعية الإسلامي  الشيخ محمد الكامل سعادة لتناقش الحلقة معه عدد من قضايا واقع الدعوة الإسلامية في حياتنا ويتناول الحديث المساجد وأبعادها الدعوية , ومن منطلق أن المسجد هو المكان الذي يترجم رسالة الإسلام يجيب الشيخ ضيف الحلقة عن السؤال التالي وهو هل لا زال المسجد يحتفظ في حياتنا بدوره الدعوي والعلمي والأخلاقي؟

63

ويتواصل الحديث بعدها في محور واقع الدعوة عن دور المسجد في الأخذ بيد الشباب وتمهيد الطريق الواضح أمامهم لفهم الدين الإسلامي الحنيف وقيمه وأخلاقه السامية وتحصينهم من الانجرار وراء المنعطفات والأفكار الهدامة التي يحاول أصحابها العبث بشاب الأمة ورميها في المهالك.

وفي المحور الأخير من الحلقة يروي لنا فضيلة الشيخ محمد الكامل سعادة ملامح من فصول محطات تجربته الدعوية والعلمية المشرقة والطويلة في بلده تونس والتي توجت بإمامته للجامع الكبير بتونس وأخذه وتعليمه للقرآن الكريم وعلم القراءات بالإضافة إلى توليه القضاء مختتما حديثه بمواقف طريفة مرت به أثناء فصله في إحدى الخصومات حينها.

موعدكم مع برنامج (تجارب دعوية) وحلقات وحوارات مميزة نتعرف من خلالها على تجارب دعوية مشرقة ورائدة مساء كل يوم ثلاثاء في تمام الساعة الحادية عشر مساءاً ويعاد في اليوم التالي عند الساعة الرابعة والنصف صباحاً والساعة الحادية عشر والنصف صباحاً وكذلك يوم السبت عند الساعة السادسة مساءاً بتوقيت مكة المكرمة.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus