تعرفوا على اكبر مسجد من نوعه في قارة أوربا والذي تم افتتاحه مؤخراً

المساجد بيوت الله تعالى وما من مكان على الأرض أحب إلى قلب المسلم وأكثر تزكية لروحه منها (في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والاصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار) ويزداد الأمر أهمية وتكبر الفرحة حين يتعلق الأمر بتشييد مسجد ما خارج العالم الإسلامي في أوربا أو أمريكا أو أفريقيا حيث تشتاق قلوب المسلمين هناك للصلاة والعبادة في مسجد يؤدوا فيه شعائرهم ويتعلموا أمور دينهم ويزدادوا ارتباطاً بربهم وتمسكاً بدينهم الإسلامي الحنيف وسنة نبيهم عليه أفضل الصلاة والتسليم.

هذا وعشية احتفال المسلمين في أنحاء العالم بعيد الأضحى المبارك لهذا العام شهدت القارة الأوربية وبالتحديد العاصمة الروسية موسكو افتتاح أكبر وأضخم مسجد على مستوى قارة أوربا من حيث المساحة , هذا المسجد الذي أطلق عليه جامع موسكو الكبير استغرقت أعمال إعادة إعماره وبناءه من جديد عشر سنوات كاملة حيث يعود تاريخ بناء المسجد لأول مرة إلى العام 1904م , لكن مساحة المسجد بعد تجديده تضاعفت حوالي العشرين مرة لتصل إلى 19 ألف متر مربع فأصبح يتسع لعشرة آلاف مصلي بين جدرانه في حين أن الأماكن المحيطة بالمسجد يمكنها أن تستوعب خلال الأعياد والمناسبات الدينية نحو عشرين ألف من المصلين.

01

جامع موسكو الكبير الذي يعد واحدا من ثلاثة مساجد كبرى في روسيا , يتألف من ستة طوابق ويوجد فيه خمسة عشر مدخلاً وتعمل في داخله سبعة مصاعد كهربائية كما تتوفر مصاعد أخرى لذوي الاحتياجات الخاصة , وقد بلغت نفقات إعادة بناءه 170 مليون دولار مولت بالكامل عن طريق التبرعات بحسب وسائل الإعلام الروسية , هذا وقد عمل على ترميم المسجد الكبير أكثر من 500 شخص من بينهم عمال بناء ومهندسون معماريون وفنانون تشكيليون من روسيا وتركيا ودول أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن المسجد يحتوي على مئذنتين يبلغ ارتفاع كل واحدة منهما 78 متراً , كما توجد في وسط المسجد قبة مذهبة يتوجّها هلال كان موجود في المبنى التاريخي للمسجد القديم , و يبلغ ارتفاع هذه القبة المطلية برقائق الذهب 59 متراً أما من الداخل فيصل ارتفاعها إلى 42 متراً تزينها آيات من القرآن الكريم , ويضاء مبنى المسجد بأكثر من 320 ثريا جدارية أو في السقف مصنوعة من الكريستال صنع معظمها على شكل قباب المسجد , هذا وتزن ثريا الكريستال الرئيسة المثبتة في وسط المسجد 1.5 طن ويبلغ عرضها 4.3 متر وارتفاعها 7.6 متر ويوجد داخلها 350 مصباحاً كهربائياً وقد صنعت هذه المصابيح العملاقة في تركيا خلال 3 أشهر.

02

 وأما عن إكساء المسجد فقد استخدم فيه المرمر وحجر الملاكيت في حين أضفى اللونان الذهبي والفيروزي على بناء المسجد رونقاً وبهاءاً يثير الإعجاب , هذا وتعد الرسوم المخطوطة على جدران المسجد من الطراز التقليدي لفن الزخرفة لدى المسلمين الروس والمستوحى من المساجد التترية القديمة ، كما زخرفت بذات الأسلوب القبة والمحراب وكذلك زجاج النوافذ ليظهر كل ذلك في نموذج ابداعي متميز في فن الديكور جعل من المسجد تحفة معمارية فريدة.

03

 ومن الأماكن المقدسة والمميزة في جامع موسكو الكبير المكان الذي وضعت فيه كسوة الكعبة المشرفة وهي قطعة الحرير الأسود والمنقوش عليها آيات من القرآن الكريم بخيوط من الذهب والفضة حيث يجري في كل عام إنزال القديمة وإلباس الكعبة المشرفة كسوة جديدة ، وقد أهدى العاهل السعودي هذه الكسوة التي يضمها هذا المسجد إلى مسلمي روسيا خلال زيارته إلى العاصمة موسكو.

مواضيع ذات صلة

comments powered by Disqus